bac2

نرحب بكم في المنتدى ،ونتمنى لكم قضاء اوقات ممتعة،نلتمس منكم التسجيل لتكونوا اعضاء فاعلين ولنساهم جميعا في بناء المنتدى ،فهو منكم وإليكم،
تحياتي الخالصة من عاشق الحكمة .
bac2

اتهيـأ للبكالوريا

نتمنى للجميع سنة سعيدة 2011 مليئة بالافراح والمسرات وبطول العمر المديد

    مواضيع الامتحانات في الفلسفة

    شاطر
    avatar
    Admin
    عاشق الحكمة
    عاشق الحكمة

    عدد المساهمات : 188
    تاريخ التسجيل : 29/11/2009

    مواضيع الامتحانات في الفلسفة

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس ديسمبر 10, 2009 9:45 pm

    امتحان في مادة الفلسفة

    نونبر 2009

    الموضوع







    الموضوع:

    «الإنسان بالنسبة للبعض خاضع للعديد من اشراطات الطفولة ، فهو ليس إلا المتحدث باسم الدوافع التي تخترقه. انه ضحية لتحديدات ( حتميات ) لا شعورية. فكلام الإنسان هو بالضبط كلام مهموس به أو بعبارة أخرى كلام مهموس له به من طرف الهو الذي يعبر عن ذاته في الإنسان عندما يحاول الإنسان أن يعبر عن ذاته.
    و بالنسبة للآخرين فإن البنية التحتية الاجتماعية الاقتصادية ، هي دوما المحددة في الـمـطاف الأخير و التاريخ كما يعلن التوسير* عملية بدون ذات...


    و في النهاية ، و تتويجا لذلك يرى البنيويون** أن البنيات وحدها ذات الدلالة. فالإنسان يعتقد انه يفـعـل في حين أن البنيات هي التي تفعل.


    و إذا كان العنصر الإنساني موضوعا سلبيا فماذا تبقى للكائن الإنساني الذي جرد من قدرته على الفـعل و من إنسانيته ؟


    إن الإنسان وقد دفع في عالم لم ينتجه و لم يختره سجينا لوضعيته التي تشكل مادة اختياراته ، و قد أغرقته أمواج الانشراطات التي تلحقه ، إن هذا الإنسان يختفي ، ماذا سيتبقى من الذات و قد امتصها عالم مناهض يغلفها و يحتويها كليا ؟


    هل يمكن أن نتحدث عن الإنسان كما نتحدث عن ذات، أي عن كائن قادر على القيام بعمل إرادي ؟ هل للسؤال من أنا ؟ بعد من قيمة ؟ إذا نظرنا إلى هذه المسألة عن قرب سيبدو أنها اكثرتعقدا مما يتبادر لنا لأول وهلة و إذا كان الكائن الإنساني و قد أذيب في العالم ، يجرب عجزه و لافعاليته بالنسبة للنظريات العلمية التي لا تدركه إلا انطلاقا من طرائق موضوعية ، فانه مع ذلك يجرب ذاتيته. بعبارة أخرى فإن الكائـن الإنساني و هو موقن مع التفسير العلمي ، بأنه لا يفعل إلا ما يفعل فيه ، و من انه لا يعبر إلا علن مجمل الشروط التي يتلقى فانه مع ذلك يقنع ذاته بان له شيئا يفعله ، شيئا يبقى عليه ان يفعله.»


    حلل النص وناقشه


    *التوسير:

    **البنيويون:

    حظ سعيد :philomaster@gmail.com











      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 7:41 am